• ميدان الدقي بجوار محطه مترو الدقي عماره فرغلي دور الثالث
  • 1008188095
عملية شد الوجه في مصر | الأسعار والمميزات

عمليات شد الوجه أصبحت من أشهر العمليات التجميلية على مستوى العالم، وتزايد الطلب عليها في مصر في الآونة الأخيرة، لآثارها الإيجابية في إعادة شباب الوجه، لذا في هذا المقال، سنتحدث عن عملية شد الوجه في مصر بالطريقة التقليدية، بالإضافة إلى التقنيات الحديثة التي لا تعتمد على تدخلًا جراحيًا.

 

عملية شد الوجه في مصر

عملية شد الوجه في مصر

عملية شد الوجه في مصر بصفة عامة هي واحدة من أنواع العمليات الجراحية التجميلية التي تعتمد على تحسين مظهر الوجه، والتخلص من آثار وعلامات الشيخوخة التي ظهرت واعتلت قمم ملامحه، كذلك لا يشمل التحسين منظر الوجه فقط، وإنما تدخل الرقبة ضمن إطار التعديل والتحسين، وذلك من خلال شفط الزائدة، أو إعادة زرع الجلد بطرق مختلفة، الجدير بالذكر أن علامات الشيخوخة تظهر في الأشكال التالية:

  • ترهل جلد الوجه.
  • خطوط مجعدة بين الأنف وزوايا الفم.
  • تدلي جلد الوجه وعدم تماسكه.
  • تراكم الدهون بمنطقة الرقبة، وهو ما يجعلها معرضة للإصابة بأمراض خطيرة.

يجدر الإشارة إلى أن عملية شد الوجه في مصر تختلف من شخص إلى آخر، خاصًة مع اختلاف رغبات المرضى وأهدافهم من العملية، فهذا النوع من العمليات يتم اتخاذه كقرار فردي غير مؤثر على حياة المريض.

 

أنواع عملية شد الوجه في مصر

عملية شد الوجه في مصر بالطريقة التقليدية لها العديد من الأنواع، والتي تختلف نتائج كلًا منها وفقًا لرغبات وتطلعات المريض، وتشمل أنواع عملية شد الوجه في مصر ما يلي:

 

1- عملية شد الوجه التقليدية

هي أقدم أنواع عملية شد الوجه في مصر، حيث تعتمد في الأساس على قيام الجراح بعمل شقوق حول الأذن وفي مقدمة خط الشعر وأسفل الذقن، وبعدها يقوم بفصل جلد الوجه عن الأنسجة والأوردة والعضلات، ويقوم بالتخلص من الدهون الزائدة وشد العضلات بتلك المنطقة، ثم يقوم بإعادة الجلد والتخلص من الأجزاء الزائدة منه، وهذه الطريقة يتم تطبيقها برقبة المريض كذلك، والهدف من هذه الطريقة هي التخلص من علامات الشيخوخة الشديدة.

 

2- عملية شد الوجه SMAS

تعتبر عملية شد الوجه في مصر SMAS إحدى أنواع عملية شد الوجه التقليدية، وتستهدف بشكل أساسي الجزء السفلي من الوجه، وتقوم على التخلص من الجلد والدهون الزائدة بمنطقة الفك وما حولها، وشد العضلات وإعادة تكوينها من جديد.

 

3- عملية شد الوجه العميق

يقصد بعملية شد الوجه العميق هو قيام الجراح برفع الطبقة العضلية للوجه والدهون والجلد كوحدة واحدة، والتخلص من الجلد والدهون الزائدة، وهذه الطريقة من شأنها إصلاح العديد من المشاكل بالوجه، كخطوط التجاعيد والطيات الموجودة بالوجه.

 

4- عملية شد منتصف الوجه

تتم هذه العملية تحديدًا لمنطقة الخدين، فقد يعاني البعض من مشاكل صغر حجم منطقة الخد، وفي هذه الحالة يتم استخدام الدهون التي تم إزالتها من الوجه مجددًا وإعادة حقنها في تلك المنطقة، أما إن كانت هذه المنطقة كبيرة، فسيقوم الجراح بالتخلص من الدهون الموجودة بها، وشد عضلات الخد؛ ليتناسب شكله مع ملامح الوجه.

 

5- عملية شد الوجه المصغرة في مصر

تركز عملية شد الوجه المصغرة على منطقة الأنف والفم، ولذلك فهي أسرع أنواع عمليات شد الوجه في مصر، وكذلك أقل توغلًا في ملامح الوجه عن الأنواع الأخرى، لهذا دائمًا ما يرغب الجراحون بإجراء هذه العملية لمن يعانون من علامات الشيخوخة المبكرة.

 

المرشحون لإجراء عملية شد الوجه في مصر

من أجل أن يخضع المريض إلى عملية شد الوجه في مصر، يجب أن تنطبق عليه بعض الشروط الأساسية، والتي تتمثل في الآتي:

  • أن يتمتع بصحة جيدة، ولا يعاني من أمراض مزمنة، كأمراض السكري والقلب وارتفاع ضغط الدم.
  • أن يتوقف عن التدخين وشرب الكحوليات لمدة شهر على الأقل قبل العملية، يُفضل بكل تأكيد أن يكون غير مدخن من الأساس.
  • أن يعي جيدًا الأهداف والنتائج التي يرغب في الحصول عليها.
  • ألا يعاني من بعض المشاكل الصحية التي من شأنها أن تتفاقم أو تؤثر على قدرة الجسم على الشفاء بعد العملية.

 

فوائد عملية شد الوجه في مصر

فوائد عملية شد الوجه في مصر

أهم مميزات عملية شد الوجه في مصر بمختلف أنواعها هي عودة النشاط والحيوية إلى ملامح الوجه، والتخلص من التجاعيد والشقوق الناتجة عن علامات الشيخوخة، والتي من شأنها التأثير على المظهر العام، ويصل الأمر لدى البعض إلى عدم أدنى مستويات التقبل الذاتي، وهو ما يؤثر على علاقاتهم الاجتماعية وتفاعلهم بين الجماعات المختلفة.

 

كيف تتم عملية شد الوجه جراحيًا في مصر؟

تمر عملية شد الوجه في مصر بمجموعة من المراحل المختلفة، والتي تبدأ بالتجهيزات والاستعدادات الخاصة بالعملية، والتي يقوم بها المريض، وإجراءت العملية نفسها، والتي تقع على كاهل الجراح، وأخيرًا النتائج المترتبة والمتوقعة من العملية، وفي السطور التالية شرح مفصل لكل مرحلة، وذلك على النحو التالي:

 

المرحلة الأولى: استعدادات ما قبل عملية شد الوجه في مصر

تمر هذه المرحلة بمجموعة مختلفة من الخطوات، بداية من زيارة الطبيب، واستعداد المريض نفسه، وصولًا إلى عملية التخدير وإجراء العملية، وتشمل خطوات هذه المرحلة على الآتي:

 

زيارة الطبيب

حسن اختيار الطبيب من أهم عوامل نجاح عملية شد الوجه في مصر، وإن كنت ترغب في الحصول على أفضل النتائج وإعادة الشباب والحيوية إلى ملامح وجهك، فبكل تأكيد سيكون دكتور حسين صابر هو الجراح الأمثل لهذه المهمة.

بعد أن يقع الاختيار على الدكتور حسين صابر، يتم تحديد موعد لمقابلته وتبادل الحديث معه، وثمرة هذا الحديث يمكن أن نلخصها في النقاط التالية:

  • التحدث عن رغبات وأهداف المريض من عملية شد الوجه في مصر.
  • الأمراض التي يعاني منها المريض، إضافة إلى العمليات التي قام بها من قبل.
  • الأدوية التي يتناولها باستمرار.
  • المشاكل الصحية التي يمكن أن تؤثر في قدرة الجسم على التعافي.
  • تقييم الطبيب للحالة البدنية والصحية للمريض.
  • مناقشة نتائج وخيارات عملية شد الوجه في مصر.
  • طلب مجموعة من الفحوصات الطبية وتحاليل الدم؛ لاستكمال عملية الكشف والتدقيق.
  • التقاط الصور السريرية لوجه ورقبة المريض وبأكثر من زاوية، وفحص ضغط الدم جيدًا.
  • مناقشة المخاطر والمضاعفات والنتائج السلبية الخاصة بعملية شد الوجه في مصر.

 

2- الاستعداد لعملية شد الوجه في مصر

عملية شد الوجه في مصر تتطلب القيام ببعض الاستعدادت، والتي غالبًا ما يطلبها الطبيب والجراح من المريض، وهي كالآتي:

  • تناول أدوية بعينها للتحسين من الحالة المزاجية أو النفسية أو الصحية العامة للمريض.
  • التوقف عن التدخين وشرب الكحوليات والعادات السلبية الأخرى لمدة شهر قبل وبعد العملية.
  • التوقف عن تناول الأدوية التي اعتاد المريض تناولها.
  • الامتناع عن تناول الإسبرين والأدوية المضادة للالتهاب وأدوية المضاد الحيوي، فقد تسبب نزيف دموي للمريض.
  • وضع بعض المنتجات والمستحضرات الطبيعية؛ لتحسين حالة الجلد قبل العملية.

 

الاستعدادات المنزلية للعملية

هذه الخطوة الثالثة من مراحل عملية شد الوجه في مصر الأولى، والتي تتطلب القيام ببعض التجهيزات والتحضيرات المتعلقة بمنزل المريض، وهي كالآتي:

  • وضع الهاتف الخلوي أو هاتف المنزل في مستوى مناسب للمنطقة التي سيجلس فيها أو يستلقي فيها المريض.
  • وضع الأدوية والمراهم والمستحضرات الطبية في أماكن سهل الوصول إليها.
  • الاتفاق مع أحد الأصدقاء أو الأقارب بالجلوس مع المريض في الأيام الأولى بعد العملية، إلى أن يتماثل للشفاء بعض الشيء.
  • تجهيز كمادات ومياه باردة؛ لاستخدامها عند ارتفاع درجة حرارة الجلد أو الشعور بالإلتهابات.

 

إجراء عملية شد الوجه في مصر

إجراء عملية شد الوجه في مصر

نأتي إلى المرحلة الثانية من عملية شد الوجه في مصر، وهي الإجراءات الفعلية التي يقوم بها الجراح أثناء العملية، وتتمثل في مجموعة من الخطوات المرتّبة والمنظمة، وهي:

  1. التخدير: يحدد الجراح نوع التخدير المٌستخدم في العملية، هل هو تخديرًا موضعيًا أم تخديرًا كليًا، وذلك وفقًا للكشف الطبي الذي قام به المريض في المرحلة الأولى.
  2. إجراء الشقوق كخطوة أولى من العملية: سواء كان موضعها حول الأذن أو عند خط الشعر أو تحت الذقن أو الرقبة، وفقًا لهدف كل عملية من عمليات شد الوجه في مصر.
  3. استخدام التقنية المناسبة: إما إزالة الجلد الزائد والدهون المتراكمة بالوجه، وإما شد العضلات وتحفيز خلايا الجلد على إنتاج مادة الكولاجين.
  4. غلق الشقوق: وذلك يتم إما بواسطة الغرز الطبية التقليدية، وإما بواسطة الغرز القابلة للذوبان.

 

نتائج والتوقعات شد الوجه في مصر

 بعد إجراء عملية شد الوجه في مصر، يمكن العودة إلى المنزل بعد مضي عدة ساعات، يستعيد فيهم المريض توازنه وقدرته على الحركة، سيكون وجهه مغلفًا بالضمادات، وقد تظهر بعض الكدمات والتورم، إضافة إلى وجود بعض أنابيب التصريف الصغيرة، والتي تمنع سوائل الجسم من التراكم، وتقوم بطردها خارج الجسم.

بعد أن يستعيد المريض نشاطه، سيقوم الطبيب بشرح ما تم أثناء العملية، والوقت المناسب للتعافي، ومتى تبدأ نتائج العملية بالظهور، بالإضافة إلى مجموعة من التعليمات الأخرى، والتي تساعد المريض على اجتياز هذه الفترة.

 

مضاعفات عملية شد الوجه في مصر

كحال أي عملية جراحية، ينتج عن عملية شد الوجه في مصر بعض الآثار الجانبية، المتمثلة في الكدمات والندوب والتورم وتخدير الوجه، ولكن في بعض الحالات النادرة، يمكن أن تتفاقم هذه الأعراض وتمثل مضاعفات خطيرة على حياة المريض، مثل:

  • مشاكل التخدير المختلفة، والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى موت المريض.
  • الإصابة بالعدوي بسبب قلة مستويات التعقيم.
  • صعوبة التئام الجروح، نظرًا لضعف الجسم وعدم قدرته على القيام بذلك.
  • الإصابة بنزيف دموي أو ورم دموي في إحدى مناطق الوجه.
  • تغيرات الجلد، والإحساس بالالتهابات وسقوط الشعر في أماكن شقوق العملية.
  • الإصابة بمرض العصب الوجهي.

 

ما بعد عملية شد الوجه في مصر

بعد إجراء عملية تجميل شد الوجه في مصر، ستبدأ بطرح العديد من الأسئلة، متى تبدأ النتائج بالظهور، وما هي مراحل التعافي، وكم من الوقت ستستمر؟، كل هذه الأسئلة سيجيب عنها الجراح بشكل مفصل، وسيقوم بإلزام المريض بمجموعة من الأوامر التي تساعده على تجاوز فترة العلاج، وتتمثل في الآتي:

  1. تناول الأدوية وفقًا للجدول الزمني المحدد لها.
  2. عدم تناول المسكنات إلا عند الشعور بآلام من الصعب تحملها.
  3. ارتداء الملابس التي يسهل خلعها من الجسم، حتى يبتعد المريض عن منطقة الرأس.
  4. الابتعاد عن أي نشاط أو ممارسة أي أعمال اعتاد المريض عليها.
  5. الالتزام بالمواعيد الخاصة بزيارة الطبيب، ليقوم بإزالة الضمادات وتقييم حالة الغرز الطبية.
  6. عدم التعرض لأشعة الشمس، وإن لزم الأمر يمكن ارتداء واقٍ للوجه.
  7. عدم لمس الوجه باليد، منعًا للإصابة بالعدوى.

أحياناً يبحث الكثيرون عن بدائل عملية شد الوجه في مصر، إما لارتفاع تكلفتها من وجهة نظرهم، وإما للشعور بالخوف نتيجة الآثار والمضاعفات التي يمكن الإصابة بها، ولهذا، وبعدما تناولها كيف تتم عملية شد الوجه بالطريقة التقليدية، ما رأيكم إذًا في الحديث عن شد الوجه بدون جراحة في مصر؟!

 

عملية شد الوجه بدون جراحة في مصر

عملية شد الوجه بدون جراحة في مصر

ظهرت عمليات شد الوجه بدون جراحة كحل سحري وبديل لعمليات الشد التقليدية، وهي عبارة عن بعض الإجراءات التي تعيد شباب الوجه مرة أخرى، وتعمل على التخلص من الدهون الزائدة والشقوق وخطوط التجاعيد بالرقبة والوجه، ولكن بطريقة أقل توغلًا وأكثر أماناً.

عملية شد الوجه بدون جراحة تعتبر مزيجًا بين التدخلات الجراحية والغير جراحية، والتي تسمح بالحصول على أفضل النتائج الممكنة، وتتيح الفرصة للمريض لإجراء العديد من التعديلات على ملامح الوجه بأقل الأسعار، فضلًا عن عدة مميزات أخرى تجعلها الخيار الأول لدى البعض، بدلاً من عملية شد الوجه في مصر بالطرق التقليدية.

 

مميزات عملية شد الوجه بدون جراحة في مصر

بجانب كونها إحدى الحلول البديلة الرائعة لعلمية شد الوجه في مصر بمختلف أنواعها التقليدية، إلا أنها تمنح المريض الكثير من المميزات والفوائد التي افتقدها سابقًا، وهذه المميزات تتمثل في الآتي:

  1. سرعة إجراء العملية.
  2. قلة تكلفة العملية.
  3. مغادرة المستشفى بعد العملية مباشرة.
  4. تجنب عمل شقوق بالوجه.
  5. قلة الآثار الجانبية مقارنة بعملية شد الوجه بالطريقة التقليدية.

 

أنواع عمليات شد الوجه بدون جراحة في مصر

تعتبر عمليات شد الوجه الغير جراحية بديلًا فعالًا للطرق الجراحية التقليدية، والتي لا تخلو من الأخطاء الطبية والآثار الجانبية، ويعتمد الكثيرون الطرق الغير جراحية؛ خوفًا من الإصابة بمضاعفات خطيرة، وتتمثل أنواع عمليات شد الوجه بدون جراحة في مصر في الآتي:

 

1-عملية الحشوات الجلدية

الحشوات الجلدية هي عبارة عن حقن هلامية ناعمة، من شأنها أن تخلص المريض من التجاعيد والشقوق والخطوط الموجودة حول العينين والشفتين، وتقوم هذه الحشوات بملء الفراغات الموجودة بجلد الوجه، وتحفيز مادة الكولاجين على إنتاج خلايا جديدة، مفعمة بالحيوية والنشاط، خاصة في منطقة الفم والذقن، والتي يطلق عليها البعض خطوط الابتسامة أو الضحك.

وتتكون الحشوات الجلدية من حمش الهيالورونيك، والمعروف عنه أنه غني بالرطوبة، وبالتفاعل مع بعض المكونات الأخرى، يستطيع ترطيب بشرة الوجه، ومن أهم مميزات الحشوات الجلدية في عمليات شد الوجه بدون جراحة في مصر هو استمرار النتائج لمدة تزيد عن العام الواحد.

 

2-عملية شد الجلد بالخيوط

شد جلد الوجه بالخيوط يتم من خلال إدخال الطبيب لمجموعة من الخيوط الرفيعة أسفل طبقات الجلد، والتي تُمتص بسهولة في المناطق التي المراد علاجها، وعلى عكس عملية شد الوجه في مصر التقليدية، لا يحتاج الطبيب إلى إزالة الجلد المترهل أو الزائد، وإنما يتم هذا الإجراء بسلاسة متناهية.

الجدير بالذكر أن هذه الخيوط تساعد على استعادة المظهر الشبابي للوجه، ومنحه القوة والحيوية اللازمتين، وذلك من خلال تحفيز مادة الكولاجين، مثلها مثل الحشوات الجلدية، فهو يساعد على نمو الخلايا وتجديد نضار بشرة الوجه باستمرار.

 

3-عملية الترددات الراديوية الدقيقة

يقوم هذا الإجراء على تعريض الوجه إلى موجات صوتية دقيقة ومرتفعة للغاية، تعمل على تنقية المسام الجلدية، وتحفيز إنتاج مادة الكولاجين ببشرة الوجه، وتصل عدد جلسات شد الوجه بهذه التقنية إلى 4 جلسات، يفصل بين كل جلسة وأخرى من أسبوعين أو 4 أسابيع، وفقًا لرؤية الطبيب المعالج، وأحيانًا قد يستعين الطبيب بالمكملات والفيتامينات ومضادات الأكسدة؛ لتحقيق أفضل النتائج الممكنة.

 

4-عملية شد الوجه بالليزر

يعتبر الليزر من أقوى بدائل عملية شد الوجه في مصر، وأحد أكثر الاختراعات الطبية حداثة وتأثيرًا في الوقت الحالي، ولا يقوم الليزر فقط بتحفيز الكولاجين والتخلص من الدهون الزائدة والشقوق وقصور البشرة، وإنما يعمل على توسيع نطاق انتشار الكولاجين، ويقضي على الأنسجة والأوعية الدموية التي أصابها الضرر والقصور، وهو ما يساعد على تحسين جودة البشرة وزيادة توهجها.

 

5- عملية شد الوجه بالبوتوكس

أنواع عمليات شد الوجه بدون جراحة في مصر

يعد البوتوكس هو الآخر أشهر بدائل عملية شد الوجه في مصر، ويخضع لهذه التقنيات العديد من الشخصيات المعروفة والمرموقة في مختلف المجالات، وتقوم على تنعيم التجاعيد الموجودة بالجبهة وحول الفم وغيرها من المناطق التي تظهر عليها علامات الكبِر.

تظهر نتائج شد الوجه بدون جراحة بواسطة البوتوكس في فترة تتراوح ما بين من أسبوع إلى أسبوعين، وفي بعض الأحيان، قد تظهر النتائج بعد 3 أشهر من العملية.

 

6- عملية ثاني أكسيد الكربون

الاعتماد على غاز ثاني أكسيد الكربون في مثل هذا النوع من التدخلات يُعرف باسم الكربوكسي ثيرابي، والذي يقوم على نشر الغاز في الطبقة الوسطى من الجلد، لمنع الاكسجين من الانتشار داخل طبقات الجلد، مما يؤدي إلى تحفيز الدماغ لإرسال المكونات والعناصر الغذائية اللازمة لعلاج المشكلة.

تؤدي هذه التقنية إلى تحفيز مادة الكولاجين بالبشرة، وتستمر جلسات العلاج بغاز ثاني أكسيد الكربون لعدة أسابيع، وفي بعض الأحيان، قد يقوم الطبيب بعمل جلسة واحدة فقط للمريض.

 

7- عملية حقن الدهون الذاتي

يمكن علاج مشاكل الوجه من خلال الاستعانة بالدهون الذاتية للمريض، فهذه التقنية تقوم على استخلاص الدهون الزائدة من أماكن متفرقة بالجسم، واستخدام الأدوات الملائمة لتنقية هذه الدهون من كرات الدم والخلايا الميتة وغيرها، ليتم إعادة حقنها بالوجه مرة أخرى، لملء الفراغات وتجديد نشاط وشباب الوجه مرة أخرى.

 

8- عملية تبريد الدهون

يتم تجميد الدهون وإذابتها في منطقة أسفل الذقن، وهذا الإجراء يأخذ مكانه قبل إجراء عملية شد الوجه بدون جراحة في مصر، والغرض منه هو تجهيز هذه المنطقة لإحدى الخيارات والتقنيات المتاحة، من خلال منح الوجه خط فك واضح يساعد في عملية شد الجلد، وهذه التقنية تلزم إما جلسة أو جلستين كحد أقصى.

 

9- عملية علاج التقشير الكيميائي

التقشير الكيميائي إحدى الطرق البديلة لعملية شد الوجه في مصر، والتي حققت نتائج إيجابية للغاية، خاصة وأنها لا تزال حديثة النشء والاستخدام، وتقوم هذه التقنية على تحسين جودة البشرة وتقشير طبقات الجلد، والتخلص من الأنسجة التالفة والجافة، ويمكن أن تتعاون مع خيارات الليزر أو الموجات الترددية فوق الصوتية لإحداث أفضل النتائج، والتي يمكن أن تفوق ما كان يتوقعه المريض.

 

الأسئلة الشائعة

 

متى يمكن إزالة الضمادات ورؤية نتائج عملية شد الوجه في مصر؟

يتم إزالة الضمادات بعد أيام قليلة للغاية من عملية شد الوجه في مصر، أما النتائج فمن الصعب الحكم عليها، خاصة وأن نسبة استجابة أجسام المرضى للعلاج مختلفة، لذا من الصعب تحديد مدة معينة لظهور النتائج.

 

هل نتائج عملية شد الوجه في مصر طويلة الأمد؟

نعم، قد تستمر نتائج العملية إلى ما يقرب من الـ 10 سنوات.

 

متى يمكن العودة إلى الحياة اليومية المعتادة بعد عملية شد الوجه في مصر؟

في الغالب يستغرق الأمر من أسبوعين إلى 3 أسابيع للعودة إلى روتين الحياة اليومية، ولكن هذا الأمر لا ينطبق على العمليات التي يكون فيها التوغل أقل والشقوق قليلة للغاية، مثل عملية شد الوجه المصغرة، والتي يمكن العودة إلى ممارسة الحياة العملية بعد العملية بـ 7 أيام.

 

 ما هو السن المناسب لإجراء عملية شد الوجه في مصر؟

لا يوجد سن معين يصل إليه المريض حتى يقوم بعملية شد الوجه في مصر، فربما تظهر علامات الشيخوخة في سن الأربعين أو الخمسين أو حتى الستين، ويبدأ المريض في أي مرحلة عمرية سبق ذكرها بإجراء الفحوصات اللازمة لإجراء العملية.

الجدير بالذكر، تستمر نتائج العملية لسنوات طويلة، ولكن قد يقوم البعض بإجراء عملية تجميل أولية فقط في منتصف الأربعينات وأوائل الخمسينات، ثم يقومون بتحديث جديد أو إجراء تكميلي آخر في منتصف الستينات.

 

كيفية تحديد النوع المناسب من أنواع عملية شد الوجه في مصر؟

تحديد نوع شد الوجه المناسب يتحدد وفقًا لرغبة وتطلعات المريض، بالنسبة للمناطق التي يرغب بتعديلها وتحسين مظهرها، يمكن أن يرغب في تعديل منطقة الخدين فقط، أو الرقبة فقط، أو الرقبة وملامح الوجه معًا، وهكذا.

 

المصادر:

هيلث لاين

كليف لاند كلينيك

ميد كير

بلاسيتك سيرجري