الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر

الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر

تحويل المسار يشكل إجراءً طبيًا هامًا ويتم اعتماده بعد فشل الإجراءات التقليدية لفقدان الوزن، ويمكن تقسيم تحويل المسار إلى نوعين رئيسيين: التحويل الكلاسيكي و التحويل المصغرفي تلك المقالة سنتعرف على الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر من حيث التعريف والتكلفة ومميزات كل منهما، وأبرز المرشحين لإجراء ذلك النوع من العمليات كل ذلك مع دكتور حسين صابر أفضل استشاري جراحة التجميل والاصلاح وجراحات السمنة المفرطة.

الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر

سنتعرف على الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر من حيث التعريف ويمكن توضيح الفارق بينهما على النحو التالي:

تحويل المسار الكلاسيكي (Roux-en-Y Gastric Bypass)

يتم تقسيم المعدة إلى جزأين، حيث يتم تكوين جيب صغير من المعدة العليا ويتم توجيه الأمعاء الدقيقة للاتصال بالجيب الجديد، مما يختصر مسافة الطعام من المعدة إلى الأمعاء وهذا يقلل من امتصاص العناصر الغذائية ويساهم في فقدان الوزن.

تحويل المسار المصغر (Mini Gastric Bypass)

يتم إنشاء جيب معدي صغير مشابه للنموذج الكلاسيكي ويتم ربط الأمعاء الدقيقة بالجيب الجديد في نموذج مصغر ويقلل هذا الإجراء من حجم المعدة ويؤدي إلى تحسين السيطرة على الوزن.

يجب أن يتم هذا الإجراء تحت إشراف جراح متخصص يتطلب اتباع نظام غذائي ونمط حياة صحي بعد الجراحة و تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر يُعتبران خيارات فعّالة للأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة ولم يتمكنوا من فقدان الوزن بوسائل أخرى.

مزايا عمليات تحويل مسار المعدة

 من أهم المميزات التي تتميز بها عمليات تحويل مسار المعدة ما يلي:

  • فقدان الوزن السريع: يلاحظ المريض خفضًا في الوزن بنسبة تتراوح بين 60 إلى 70% من الوزن الزائد خلال العام الأول للعملية الجراحية.
  • تقليل الشهية: يعود ذلك إلى التخلص من هرمون الجوع، مما يساهم في تقليل الشعور بالجوع.
  • جراحة آمنة ودقيقة: تُجرى العملية بشكل آمن ودقيق باستخدام المنظار، دون تسبب في جروح كبيرة.
  • تحسين حالة مرض السكري: يُساهم إجراء تحويل المسار في عملية الشفاء من مرض السكري.
  • التقليل من مضاعفات السمنة: يُعزز الإجراء الجراحي الفعالية في التخلص من مضاعفات السمنة.
  • سرعة التعافي: يتميز الشخص بسرعة التعافي من آثار الجراحة، مما يعزز تجربة الشفاء بشكل فعّال.

الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر – المخاطر والمضاعفات

 يبحث الكثير عن إجابة ذلك السؤال  وهو “ما هو الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر من حيث المخاطر والمضاعفات؟ ” وسنتعرف علي إجابة ذلك السؤال مع دكتور حسين صابر دعونا نبدأ بعملية تحويل المسار المصغر 

مخاطر عملية تحويل المسار المصغر

  • حدوث تورم.
  • الشعور بالآلام شديدة.
  • حدوث غثيان وقيء حاد.
  • من الممكن أن يحدث نزيف.
  • من الممكن الإصابة بالعدوى.
  • حدوث التهاب في جدار المعدة الداخلي.

مخاطر عملية تحويل المسار الكلاسيكي

  • حدوث نزيف حاد
  • الإصابة بالعدوى
  • الإصابة بحساسية بسبب مادة التخدير.
  • حدوث مشكلة في التسريب بعد إجراء العملية. 

ومن الممكن أيضًا أن يحدث مخاطر ومضاعفات على المدى البعيد ومنها:

  •  حدوث انسداد في القولون.
  • الشعور بغثيان وقيء وإسهال.
  • الإصابة بحصوات المرارة.
  • الإصابة بالقرح في المعدة.

ولكن مع دكتور حسين صابر تلك المضاعفات من الصعب أن تحدث وذلك لأنه يقوم بإستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات وله خبرات عديدة في ذلك النوع من العمليات، للحجز مع دكتور حسين صابر استشاري جراحة التجميل والاصلاح وجراحات السمنة المفرطة يمكنك إجراء ذلك من خلال زيارتك إلى الموقع الإلكتروني.

أبرز المرشحين لعملية تحويل المسار

من أبرز المرشحين لعمليات تحويل المسار هم ما يلي:

  • الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن ويجدون صعوبة في خسارته سواء من خلال اتباع نظام غذائي أو استخدام العلاجات الخاصة بالسمنة.
  • الأفراد الذين يواجهون مشكلة السمنة ويسعون لتخفيف وزنهم بشكل سريع.
  • الأفراد الذين يعانون من السمنة ويعانون من مشاكل في الهضم مثل حموضة المعدة.
  • الأفراد الذين يعانون من السمنة ويشكلون فئة خاصة بسبب إصابتهم بمرض السكري.

الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر من حيث التكلفة 

الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر من حيث التكلفة وتعتمد التكلفة على وجود عدة عوامل، بما في ذلك 

  • مكان المستشفى.
  •  مستوى الأدوات والتقنيات المستخدمة.
  •  المؤسسة الطبية التي تقوم بالإجراء.
  •  حالة المريض بشكل عام.
  • خبرة وكفاءة الطبيب العلمية.

بشكل عام، يكون تحويل المسار المصغر أقل تكلفة من الكلاسيكي، وذلك لأنه يتطلب وقتًا أقل في المستشفى وفترة انتعاش أقل، ومع ذلك يمكن أن تتغير التكلفة بشكل كبير بحسب المكان والمؤسسة الطبية.

للحصول على معلومات دقيقة حول الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر من حيث التكلفة، يجب التحدث مع فريق طبي مختص والاستفسار مباشرة في المرفق الطبي المعني.

تجربتي مع تحويل المسار الكلاسيكي

تجربتي مع إجراء عملية تحويل المسار الكلاسيكي للمعدة كانت رحلة فريدة وتحدي كبير لإتخاذ هذه الخطوة، كنت أدرك تمامًا التحديات والتغييرات التي قد تطرأ على حياتي، وكان الأمر يتطلب شجاعة كبيرة لتجاوز المخاوف والشكوك، ولكن الرغبة في تحسين جودة حياتي كانت الدافع الرئيسي.

حيث قام الدكتور حسين صابر بتقديم المعلومات اللازمة والاستعداد النفسي للتحول الذي سيحدث وبالرغم من التحديات البدنية التي رافقت الفترة اللاحقة للجراحة، إلا أن التقدم التدريجي والدعم الطبي المستمر ساعداني في التكيف وتجاوز الصعاب وظهرت نتائج العملية بشكل سريع وفقدت الكثير من الوزن مع مرور الوقت.

 البراز بعد عملية تحويل المسار

يحدث لعديد من التغيرات في نمط الإخراج بعد إجراء عملية تحويل المسار، ومن بين هذه التغيرات التعرض لحالات الإمساك  وذلك من الأمور الشائعة التي تحدث ، مما يمكن أن يتسبب في تكوُّن الغازات، ومع ذلك يعتاد الجسم عادةً على هذه التغيرات عبر فترة تتراوح بين عدة أشهر إلى أعوام.

هل تتساءل عن أيهما يناسبك أكثر؟ هل تفضل النهج التقليدي القوي والمعتمد على الجراحة الكلاسيكية، أم تميل إلى التقنيات الحديثة والأقل تدخلًا مع التحويل المصغر؟  اكتشف الفرق بين تحويل المسار الكلاسيكي والمصغر، ولا تتردد في التواصل معنا.

الأسئلة الشائعة

كم نسبة نزول الوزن بعد عملية تحويل المسار ؟

نسبة فقدان الوزن بعد عملية تحويل المسار تتفاوت وتعتمد على عدة عوامل، لكن عمومًا، يمكن توقع نزول وزن يتراوح بين 60 إلى 80% من الوزن الإجمالي الزائد خلال السنوات الأولى بعد العملية.

هل عملية تحويل المسار خطيره؟

على الرغم من أن عملية تحويل المسار تعتبر آمنة وفعالة لعلاج السمنة المفرطة، إلا أنها تأتي مع مخاطر جراحية كأي عملية جراحية. السلامة تعتمد على الحالة الصحية العامة للفرد وتنفيذ العملية بواسطة فريق طبي مؤهل وخبير.

هل يمكن الحمل بعد عملية تحويل المسار؟

نعم، يمكن الحمل بعد عملية تحويل المسار. ومع ذلك، قد تحدث تغييرات هرمونية وتقلبات في الوزن بعد العملية، لذا من المهم استشارة الطبيب لتحقيق حمل صحي وآمن.

اقرا المزيد :

تواصل معنا