تحويل المسار

تحويل المسار

ماهو تحويل مسار المعدة ؟

تحويل مسار المعدة، ويسمى أيضًا تغيير مجرى المعدة، هو نوع من جراحات إنقاص الوزن التي تتضمن إنشاء كيس صغير من المعدة وربط الجيب الذي تم إنشاؤه حديثًا مباشرة بالأمعاء الدقيقة.

وتُعدُّ عمليّة تحويل مسار المعدة خياراً ذهبيّاً بالنسبة لباقي عمليّات إنقاص الوزن، حيث ينتج عنها فقدان وزن أكثر من عملية ربط المعدة، وتفوق نتائجه أيضاً عملية تكميم المعدة.

ويتميّز هذا النوع من العمليات بأنّ الوزن المفقود الناتج عن تحويل مسار المعدة يبقى ثابتاً على المدى الطويل.

انواع عملية تحويل مسار المعدة

هناك عدة أنواع لإجراء تحويل مسار المعدة، وكلها تتجاوز الأمعاء الدقيقة، وبعضها بتقليل حجم المعدة.

  • تحويل مسار المعدة التقليدي، وينقسم إلى تحويل مسار المعدة القريب أو البعيد.
  • تحويل مسار المعدة المصغر.
  • تحويل المسار ثنائي التقسيم (SASI).

نساعدك في علاجك الطبية على تحديد نوع الجراحة الأفضل لك؛ وَفق حالتك، وتاريخك الطبي، وأهداف إنقاص الوزن.

تحويل مسار المعدة المصغر

تتلخص عملية تحويل مسار المعدة المصغر بعزل الجزء العلوي من المعدة وتحويله إلى أنبوب، ثم ربطه بحلقة من الأمعاء.

وقد أصبحت هذه التقنية من أكثر التقنيات رواجاً، وأهم ما يميزها، أنها قابلة للرجوع إلى الحالة الأصلية، إضافة إلى نتائجها المشجعة.

تحويل مسار المعدة ثنائي التقسيم

عملية تحويل مسار المعدة ثنائي التقسيم أو ما تسمى طبياً بالساسي SASI هي واحدة من أحدث أنواع جراحات تحويل مسار المعدة، وسميت بهذا الاسم لأنه يتم من خلالها تقسيم مسار الطعام الداخل إلى المعدة إلى مسارين:

المسار الأول هو المسار المعتاد للطعام .

المسار الثاني للطعام فيكون من المعدة إلى نهاية الأمعاء الدقيقة مباشرة متخطياً بذلك جزءاً كبيراً من مساحة الأمعاء.

تتضمن عملية تحويل مسار ثنائي التقسيم بالمنظار (عملية الساسي) القيام  بإجراءين متزامنين، هما عملية تكميم المعدة وعملية تحويل مسار المعدة، حيث تقسم العملية إلى مرحلتين:

المرحلة الأولى: وتسمى (عملية تكميم المعدة) يتم فيها قص حوالي 80% من حجم المعدة، بحيث تتضمن باطن المعدة.

المرحلة الثانية: وتسمى (تحويل مسار المعدة) تتم بالتزامن مع المرحلة الأولى، ويتم فيها إنشاء وصلة أو مسار بين المعدة والأمعاء الدقيقة، ونتيجة لذلك يتم تحديد وتقليل كمية الطعام وكذلك تقليل كمية الطعام الممتص من الجسم.

تحويل مسار المعدة بعد التكميم

إذا فشلت جراحة تكميم المعدة في تحقيق فقدان الوزن المطلوب للمريض، فإن إجراء تحويل مسار المعدة يمكن أن يكون بديلاً فعالاً لفقدان الوزن الإضافي.

شروط عملية تحويل مسار المعدة ؟

يتمّ اللجوء لعمليّة تحويل مجرى المعدة في حالات البدانة المفرطة، بعد إجراء تقييم لكتلة الجسم، وفق ما يلي:

  • ارتفاع مؤشر كتلة الجسم إلى أكثر من 40 كيلو غرام لكل متر مربّع، سواء بوجود مضاعفات للسُّمنة أو عدمها.
  • ارتفاع مؤشر كتلة الجسم ما بين 35-40 كيلو غرام لكل متر مربّع، ووجود إحدى مضاعفات السُّمنة الخطيرة، مثل السكري، واضطرابات النوم، والشخير، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الشرايين التاجية وغيرها.
  • ارتفاع مؤشر كتلة الجسم بين 30-35 كيلو غرام لكل متر مربّع، ووجود صعوبة في السيطرة على مستويات السكر أو وجود المتلازمة الاستقلابيّة.

يتمّ تقييم الأشخاص الذين يجري ترشيحهم بناء على أحد المعايير السابقة، اعتماداً على تقييم شامل متعدّد التخصّصات، يُجريه عادةً أخصائي جراحة بدانة، وأخصائي تغذية، ومستشار نفسي.

مميزات تحويل مسار المعدة

صحيح أنّ عمليات إنقاص الوزن كلّها تؤدّي إلى فقدان الوزن بدرجة أو بأخرى، ولكن يبقى هناك بعض العوامل التشريحيّة أو الفيزيولوجيّة التي تُشجع أو تمنع إجراء عملية تحويل المسار.

من أمثلة ذلك:

  • تُحَسِّنُ عمليّة تحويل مسار المعدة استجابة الأنسجة للأنسولين بدرجة أكبر من العمليات الأخرى، فقد يكون هذا سبباً لترجيحها على غيرها من العمليات، خصوصاً لمرضى السُّكري من النوع الثاني، ومرضى الكبد الدهني، والمصابين بالمتلازمة الاستقلابية، وأيضاً تكيُّسات المبايض، حيث إن المشترَك بين تلك الأمراض وجود مقاومة للأنسولين في الأنسجة.
  • من الجدير بالذكر هنا أن عملية تكميم المعدة وعملية تحويل مسار المعدة تقومان بتحسين أعراض مرض السكري من النوع الثاني بنفس القدر على المدى القريب، ولكن تعدُّ عملية تحويل مسار المعدة أكثر نجاعة على المدى البعيد.
  • وفي حالة المرضى الذين يعانون من ارتجاع مزمن في المريء، لاسيّما في حال وجود مضاعفات، تُعَدُّ عملية تحويل مسار المعدة هي الإجراء الأكثر ملائمة لهم من عملية تكميم المعدة.
  • وعلى العكس، فإنّ المرضى الذين يتعاطون المسكّنات غير المخدّرة أو مادة الكورتيزون على المدى البعيد، بسبب أمراض معيّنة، أو آلام مزمنة، وأيضاً المرضى المصابين بالتهاب الأمعاء المزمن، فلا تُعَدُّ عملية تحويل مسار المعدة الخيار الأنسب لهم، بل يُعَدُّ تكميم المعدة خيارهم الملائم والأكثر فائدة.

 

دكتور حسين صابر

استشاري جراحه التجميل والاصلاح وجراحات السمنه المفرطه دكتوراه الجراحه وجراحه التجميل كليه طب القصر العيني استشاري جراحه التجميل بمستشفيات دار الفؤاد وشفا التخصصي استشاري جراحات الثدي وتنسيق القوام عضو الجمعيه المصريه لجراحي التجميل والاصلاح عضو الجمعيه العالميه لجراحي التجميل عضو الاكاديميه المصريه لجراحي التجميل

جميع الحقوق محفوظة - Digifly Group

احجز استشارتك الان