• ميدان الدقي بجوار محطه مترو الدقي عماره فرغلي دور الثالث
  • 1008188095
عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر

عمليات تكبير الثدي واحدة من أكثر العمليات الجراحية طلباً ورواجاً في وقتنا الحالي، فكبر حجم الثدي يمنح المرأة ثقةً وجمالاً بدرجة تسمح لها بإطلالة جذابة، على عكس الثدي المسطح أو الثدي صغير الحجم، وهذا يفسر زيادة الطلب تحديداً على عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر، لما له من استخدامات عدة، خاصة في مستحضرات التجميل.

وفي هذا المقال سنعرف كيف يتم حقن السيليكون لتكبير الثدي، وما الأضرار التي من المتوقع حدوثها، بالإضافة إلى العوامل التي يجب أخذها في الاعتبار قبل إجراء العملية.

 

ما هو السيليكون لتكبير الثدي؟

يدخل السيليكون في العمليات التجميلة كواحدة من استخداماته المتعددة، ويتكون من هلام السيليكا الصلب، والذي يدخل هلام السيليكا السائل وهلام السيليكون والهيدروجيل ومحلول ملحي فسيولوجي ضمن مكوناته، وتقوم عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر على ملء الثدي بهذه المكونات، من خلال بعض الشقوق الصغيرة والدقيقة، والتي يحدد الطبيب مكانها وطريقة وضعها، في سبيل تكبير الثدي وتحسين المظهر العام وجعله أكثر تميزاً وجمالاً.

 

أنواع السيليكون لتكبير الثدي في مصر

حشوات السيليكون بمختلف أنواعها عبارة عن حشوة مصنوعة من مادة السيليكون، إلا أنها تحتوي على العديد من المواد الأخرى، ومنها ما يلي:

 

1- سيليكون السالين

هي عبارة عن حشوة سيليكون ممتلئة بالمياه المالحة المعمقة، ولكنها تدخل في الثدي فارغة تماماً، ويتم تعبئتها عبر إبر دقيقة للغاية. لا يتناسب هذا النوع من حشوات السيليكون مع الجلد الرقيق، فهو يؤدي لتجاعيد الثدي من الناحية التجميلية.

 

2- سيليكون جامي بير

سيليكون جامي بير من أكثر أنواع السيليكون لزوجةً، وهو ما تفضله بعض النساء نظراً لقدرته على تثبيت حشوات السيليكون جيداً، وعادة ما يتطلب عمل شق جراحي أطول من الشق العادي.

 

3- حشوات السيليكون التقليدية في مصر

تعتبره بعض السيدات أفضل أنواع السيليكون لتكبير الثدي في مصر، فهو يحتوي على المادة الهلامية، والتي تشبه الدهون البشرية كثيراً، وهو ما جعلهن يشعرن أنه يشبه الخواص الطبيعية للثدي. أهم ما يميز السيليكون العادي للثدي إمكانية استخدامه لأي عمر، بدءاً من عمر 22 عاماً.

 

مميزات عملية السليكون لتكبير الثدي في مصر

الغرض الأساسي من عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر، هو الحصول على شكل مناسب للثدي، يحقق التوازن والتكامل للجسم، هذا بالإضافة إلى مجموعة من المميزات الأخرى المتمثلة في الآتي:

  1. نتائج العملية تستمر لمدة أطول عن التقنيات الأخرى المستخدمة في تكبير الثدي.
  2. ضعف الآثار الجانبية، وضعف حدة الآلام والتورم الناتج عن العمليات التجميلية المشابهة.
  3. الحصول على مظهر جذاب وفاتن، يزيد الثقة بالنفس، ويرفع من مستوى القبول الاجتماعي.

 

أضرار عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر

أضرار السيليكون لتكبير الثدي

على الرغم من المميزات العديدة التي يطرحها خيار حقن الثدي بالسيليكون، إلا أنه وبطبيعة الحال فيما يخص العمليات التجميلية، هناك وجهاً آخر يجب وضعه في الحسبان، وهي الأضرار أو المضاعفات المحتمل حدوثها، ويمكن تلخيص أضرار عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر في الآتي:

  • حدوث بعض التغيرات النسبية القليلة في شكل الحلمة، وهو ما قد لا يُرضي رغبات البعض.
  • إمكانية حدوث نزيف دموي، من شأنه إحداث مشاكل صحية خطيرة، خاصة وإن كان الطبيب المعالج على درجة غير جيدة من المهنية والكفاءة.
  • احتمالية الإصابة بالعدوى، إضافة إلى بعض الأمراض الحديثة، كسرطان الغدد اللمفاوية.
  • الشعور بالإرهاق وفقدان الشهية والإصابة بالطفح الجلدي.
  • تعرض غرسات السيليكون إلى التمزق، والتي تعتبر واحدة من أكثر المضاعفات التي يمكن حدوثها.

 

مذا يحدث عند تمزق ثدي السيليكون؟

يتسبب تمزق ثدي السيليكون في الشعور بآلام شديدة، بالإضافة إلى بعض التغيرات الملحوظة في شكل الثدي، كما يتسبب في العديد من المشاكل الأخرى، كالإصابة بسرطان الثدي أو مشاكل في الإنجاب، وغيرها من الأمراض.

في كثير من الأحيان قد لا تظهر أي أعراض تشير إلى تمزق غرسات السيليكون بالثدي، ولكن من الممكن أن تهيج الأنسجة الداخلية للثدي وتتورم، إضافة إلى ظهور الكثير من الندبات في أماكن متفرقة بالثدي.

تظهر أهمية المتابعة الدورية في هكذا أمور، فهناك ما يعرف بالتمزق الصامت، حيث تبدأ غرسات سيليكون الثدي بالتمزق، ولكن بدون أي أعراض أو مشاكل، بحيث يميل السيليكون إلى البقاء حول الأنسجة.

وهنا يبدأ جراح التجميل في عمل اختبارات عدة للتأكد من سلامة الثدي ونجاح العملية، كالتصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية، وفي حالة تأكده من تمزق سيليكون الثدي، فسيقوم إما بعمل جراحة إزالة كاملة لغرسات السيليكون، أو يقوم بإجراء تصحيحي يشمل إدخال غرسة سيليكون جديدة، هذا بالطبع متوقف في المقام الأول على حالة المريض، ومن ثم رغبته.

 

اعتبارات ما قبل عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر

عملية تكبير الثدي بواسطة السيليكون يترتب عليها بعض التغيرات التي يجب وضعها في الحسبان، والتي تعتبر نقاط مفصلية في اتخاذ القرار، إما بإجراء العملية أو لا، وهذه الاعتبارات يمكن تلخيصها في الآتي:

1- ترهل الثدي

عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر لا تُغني عن إمكانية ترهل الثدي، وهو ما يترتب عليه الحاجة إلى شد الثدي، ولكن ليس من الضروري اتخاذ هذا الإجراء على الفور.

 

2- الاستمرارية مدى الحياة

على الرغم من كون استمرارية النتائج المرجوة لفترات طويلة إحدى مميزات عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر، إلا أنها ليست مضمونة في كل الأحوال، فقد أثبتت الدراسات أن 20% من السيدات اللائي لجأن إلى هذه العملية، احتجن إلى إزالة غرساتهن بعد مضي 8 أو 10 سنوات من العملية.

 

3- تغير حجم الثدي

هناك العديد من العوامل المتعلقة بتغير شكل الثدي بمرور الوقت، كزيادة الوزن أو فقدان الوزن، بالإضافة إلى بعض الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، كالسكري أو ارتفاغ ضغط الدم، وهو ما قد يؤدي إلى إجراء جراجات إضافية.

 

4- المتابعة الدورية

واحدة من أكثر الاعتبارات التي يجب التأكد من القدرة على القيام بها، فقد أوصت الكثير من الجهات الطبية على إجراء موجات فوق الصوتية أو الرنين المغناطيسي بشكل سنوي، لتفادي مشكلة التمزق الصامت.

 

5- الرضاعة الطبيعية

قد تؤثر عملية تكبير الثدي بواسطة السيليكون على قدرة بعض السيدات على الرضاعة الطبيعية، مع العلم أن البعض منهن من السهل عليهن الرضاعة الطبيعية، في حين قد يصعب الأمر على البعض الآخر، وهو ما يمكن معرفته بواسطة الفحوصات الطبية.

 

أسعار عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر

أسعار عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر

تعتبر أسعار عملية السيليكون لتكبير الثدي في مصر الأكثر اقتصاداً وتوفيراً بين الدول العربية والأوروبية، حيث تتراوح أسعار العملية بعد مراعاة العديد من العوامل كالتاريخ المريض للمريض وكفاءة الطبيب ونوع السيليكون المستخدم ما بين 3000 – 4000 دولارًا، في حين يصل سعر العملية في الخارج إلى 5000 دولار.

 

المصادر

فيري ويل هيلث

مايو كلينيك

مايو كلينيك